/ عدالة الأحداث

عدالة الأحداث


 

اتجهت السياسة الجنائية الحديثة إلى إنشاء نظام عدالة خاص بالأحداث يشدد على الرفاهية والعيش الكريم للأطفال، وإعادة تأهيلهم لدمجهم في المجتمع، انطلاقًا من إدراك المجتمع الدولي لخصوصية فئة الأحداث وحاجتهم للرعاية والحماية اللازمة، ولكون مشكلة جنوح الأحداث لا تعبر عن فعل جرمي يستحق العقاب، بل بالعكس تعبر عن ضحايا لظروف اجتماعية ونفسية واقتصادية خارجة عن إرادتهم، صدرت العديد من الاتفاقيات والإعلانات والتشريعات الدولية التي تنظم قضاء الأحداث؛ وتقرّ أهم مبادئ وضمانات محاكمة الأحداث، ولعل أهميها مبدأ الفصل بين محاكم البالغين ومحاكم الأحداث لأنه لا يمكن للقضاء المخصص للبالغين أن يكون صالحًا للنظر في جرائم الأحداث، التي تتطلب خصوصية معينة في التعامل مع الحدث لتحقيق مصلحته الفضلى في كافة مراحل وإجراءات الدعوى وما بعدها، لذلك يمثل نظام عدالة الأحداث الذي يتألف من المؤسسات الرسمية غير الرسمية ذات العلاقة الأساس الذي يمكن من خلاله تحقيق مصلحة الحدث الفضلى وتغليبها على أية اعتبارات أخرى؛ بهدف إصلاحه وإعادة دمجه في المجتمع مرة أخرى.

 


المصادر والمراجع المساندة